أنتوني كالدربانك

Share on LinkedIn

بدأ أنتوني كالدربانك  ترجمة الأعمال العربية منذ أوائل تسعينات القرن الماضي، ترجم عدداً من الأعمال الأدبية المصرية، أبرزها “رادوبيس” لنجيب محفوظ، ورواية “ذات” للكاتب صنع الله إبراهيم، وأعمال ميرال الطحاوي، وروايتان للكاتب السعودي يوسف المحيميد، وقد ترجم مجموعات القصص القصيرة، آخر مترجماته مجموعة المحيميد،  “سر بيت الموت”، ويعكف الآن على ترجمة مختارات قصصية للكاتبة السودانية الجنوبية، “ستيلا غاتانو”.

نُشِرت مترجماته ضمن كتب المنتخبات الأدبية المعاصرة، مثل، مجموعة “أزرار الكمان”، ومجموعة “مدينة” التي حررتها الشاعرة جمانة حداد، ومشروع بيروت 39. ترجم عدداً كبيراً من النصوص لمجلة بانيبال، وفي عام 2010، ترجم نصاً من رواية عبده خال ترمي بشرر، الحائزة على الجائزة العالمية للرواية العربية، وفي عام 2012 شارك في تحرير المجموعة المترجمة،     ” أصوات جديدة من الجزيرة العربية”

شغل منصب أستاذ اللغة العربية والترجمة في جامعة سالفورد، المملكة المتحدة في الفترة (1987 – 1990)؛  وحاضر في مجالات الترجمة ونظرياتها في المؤتمرات والملتقيات الثقافية والأدبية الدولية، وأقام ورش للترجمة في مهرجان طيران الإمارات للآداب.

يقيم في الشرق الأوسط منذ سنين طويلة، ويعيش الآن في تونس، ويشغل منصب مدير المجلس الثقافي البريطاني.