مهرجان طيران الإمارات للآداب يطوي فصلاً آخر من فصول الإبداع

Share on LinkedIn

14-03-2016

 

دبي، 14 مارس 2016:

اختُتِمَت فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان طيران الإمارات للآداب مع الأداء المنفرد والرائع لـ “ستيفين بيركوف” في عرض “أشرار شكسبير”، الذي نال إعجاب الجماهير. وكان هذا العرض مسك ختام الدورة الثامنة للمهرجان التي امتدت لـ 12 يوماً، بمشاركة أكثر من 150 كاتباً من 30 دولة، في أهم احتفال أدبي دولي في عام القراءة، الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة.

وحظي المهرجان بشرف حضور سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، ​نائبة رئيس مجلس
الإدارة في “هيئة الثقافة والفنون في دبي”، ونائبة رئيس مؤسسة ​الإ​مارات للآداب، والرئيسة الفخرية لرابطة خريجات جامعة زايد  بالإضافة لحضور معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة للفعالية الخاصة “واحة الزمن”، وبشرف مشاركة سمو الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، المؤسسة والرئيسة التنفيذية لدار كلمات، في جلسة اليوم العالمي للمرأة.

يقام المهرجان برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وبالشراكة مع طيران الإمارات وهيئة الثقافة والفنون بدبي (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الإمارة للثقافة والفنون والتراث. ويُعَد المهرجان من أهم مبادرات مؤسسة الإمارات للآداب، التي تأسست عام 2013 بموجب مرسوم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

IMG_7805 (1024x683)

 

وأعربت إيزابيل أبو الهول، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب ومدير مهرجان  طيران الإمارات للآداب عن بالغ سعادتها بنجاح دورة 2016، قائلة: “لقد شهدنا أسبوعين من الإلهام الأدبي والإبداع والثقافة والاحتفالات الرائعة التي جعلت الجمهور يشعر بسعادة غامرة وأتاحت له الفرصة للقاء الكتّاب والمبدعين، واكتشاف المؤلفين الجدد والأفكار الجديدة”.

وأضافت قائلة:” سررنا بحماسة الكُتّاب للمهرجان وفعالياته وسعدنا بمشاركة الجماهير من  جميع أنحاء المنطقة”.

“هكذا تتجسد رؤية مؤسسة الإمارات للآداب المتمثلة في جعل العالم مكاناً أفضل للعيش من خلال تشجيع الناس وخاصة الأطفال على القراءة، وجعلها من أسمى المتع في حياتهم. و تمكنا بعون الله من المساهمة في عام القراءة، الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة. وحقق المهرجان نجاحاً كبيراً بفضل توجيهات مجلس الأمناء ودعم الرعاة والداعمين، وخاصة طيران الإمارات وشركائنا، هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)”.

وفي معرض حديثها عن المشاركة المجتمعية، قالت أبو الهول، “لا يمكننا تنظيم مهرجان عالمي بهذا المستوى دون المتطوعين الذين لم يبخلوا علينا بوقتهم وجهدهم، والآن لابد من منح فريقنا إجازة، ولو لبضعة أيام، قبل الانشغال بخطط العام القادم”.

وقالت دينا الهريس، نائب رئيس طيران الإمارات لشؤون كبار العملاء: “نحن فخورون بمواصلة دعم مهرجان طيران الإمارات للآداب، الذي جمع مرة أخرى كوكبة من الكتاب المحليين والإقليميين والعالميين، لإمتاع الحضور من مختلف الأعمار وتحفيزهم وإلهامهم. ونحن نتطلع إلى مزيد من النجاح في الدورة المقبلة في عام 2017، حيث سيواصل المهرجان رفد وتعزيز مستويات الإبداع في الدولة والمنطقة والعالم”.

وبدوره صرح سعيد النابودة، المدير العام بالإنابة لهيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة) قائلاً: “يختتم ’مهرجان طيران الإمارات للآداب‘، الذي يحظى برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، نسخة ناجحة من فعالياته والتي أصبحت موعداً متجدداً للاحتفاء بالكلمة المكتوبة والمقروءة من قبل الجمهور العالمي، وبخاصة مع ترافق فعاليات هذا العام مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة رعاه الله، بجعل عام 2016 ’عام القراءة‘ في دولة الإمارات.  ونحن في “دبي للثقافة” نتطلع لمتابعة شراكتنا الاستراتيجية مع المهرجان في دوراته القادمة، سعياً منا إلى تعزيز المشهد الثقافي والفني والاجتماعي المتنوع الذي تتمتع به إمارة دبـي. وعليه، حرصنا في ’دبي للثقافة‘ على دعم المهرجان لكي يستضيف فعالياته للمرة الأولى في حي الشندغة التاريخي لتعزيز أصالة وحضور الثقافة المحلية وتفاعل زوار المهرجان معها من مختلف أنحاء العالم”.

وتضمن المهرجان هذا العام فعاليات جديدة وهي سفينة البُلَغاء ورحلة عبر الزمن مع مأدبة عشاء و”أضواء على الإمارات“، البرنامج الذي يسلط الضوء على تاريخ وثقافة دولة الإمارات العربية المتحدة، والذي شمل أمسية خاصة لتكريم شاعر الإمارات محمد بن حاضر.

Literary Cruise

 

استقطبت فعاليات المهرجان، والتي بلغ عددها 300 جلسة، أكثر من 40 ألف زائر. وكان من أبرز  فعاليات المهرجان هذا العام “واحة الزمن” ومحاضرة أورويل السنوية، التي قدمها العالم اللغوي ديفيد كريستل بمرافقة هيلاري كريستل والممثل بن كريستل. وعُقدت مجموعة من الجلسات العلمية، التي استضافت رائد الفضاء كريس هادفيلد لأول مرة في المهرجان ، فضلاً عن نخبة من نجوم السينما والمسرح ميرا سيال وروبرت ليندسي وجون تورود وليزا فوكنر ونادية صوالحة، ومؤلفي كتب الأطفال جاكلين ويلسون ونيك أرنولد ولورين تشايلد وفاطمة شرف الدين وسحر نجا محفوظ وميثاء الخياط وشون فاي وولف وجيم كاي، رسام هاري بوتر وحجر الفيلسوف.

كما ركز منظمو المهرجان على برنامج يوم التعليم وجلسات الطلاب الخاصة، إضافة إلى عدة فعاليات مجانية عقدت في المدارس ومواقع مختلفة في أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة. وأَولى القائمون على برامج التعليم اهتماماً خاصاً بالشعر في فعاليات “الشعر الحي”، المخصصة لأشعار منهاج الدراسة البريطانية، وهي مبادرة عالمية تجمع الشعراء مع الطلاب الذين يدرسون أشعارهم، وقد بذل المنظمون جهوداً كبيرة لتلبية طلبات المدارس والنزول عند رغبتهم في زيارة الكتّاب لهم.

حققت مسابقات المهرجان الدورية والمسابقتان الجديدتان- مسابقة طيران الإمارات “صور وحكايا 380” و”مناظرة كوستا”، نجاحاً باهراً، وستعود جميع المسابقات للجماهير في الأعوام القادمة.

كما حظيت جائزة “تعليم” بمشاركات مميزة في جميع الفئات العمرية وبقصائد ممتازة، وشهدت مسابقة دار جامعة أكسفورد للقصة إقبالاً كبيراً، خاصة في الفئة العمرية 12-14.  وشارك طلاب من كل دول الخليج في “كأس شيفرون للقرّاء”، وشهدت نهائيات مسابقة مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث “قصيدة عن ظهر قلب” منافسة كبيرة وقدم المشاركون فيها أداءً رائعاً باللغتين العربية والإنجليزية.

وتحظى مسابقة مونتيغرابا السنوية بشعبية كبيرة، وتزداد أعداد المشاركين فيها. وفاز في جائزة هذا العام  كارين عثمان، وحصل على قلم مونتيغرابا وسيسافر إلى معرض لندن للكتاب على متن طيران الإمارات للقاء الناشرين، وسيحل ضيفاً على الوكيل الأدبي لويجي بونومي في مأدبة غداء، وسيقيم أثناء تواجده في لندن في فندق إنتركونتيننتال.

ستقام دورة مهرجان عام 2017 في الفترة ما بين 7 إلى 11 مارس. لمزيد من المعلومات يرجى زيارة موقع المهرجان www.emirateslitfest.com

الكتّاب المشاركون

فيصل عباس، سوزان أبو الهوى، جون أجارد، سليمان البسام، نورة الخوري، يسرا الهاشمي، ديفيد ألين، شيماء المرزوقي، سعود السنعوسي، سلطان العميمي، إبراهيم الهاشمي، جاسم الخراز، حميد بن ذيبان المنصوري، عبد العزيز المسلم، سارة الأميري، سعاد العامري، سايمون أرميتاج، نيك أرنولد، هاري بيكر، هدى بركات، زينة هاشم بيك، أنتوني بيفور، الدكتورة أمل بالهول، ستيفين بيركوف، نور خالد بن حماد، ريتشيل بيلينغتون، لويجي بونومي، مارلين بوث، أليكس برون، أحلام بشارات، خالد البدور، ميشيل بوسي، طوني كالدربانك، توم كالاغان، أوسكار كامبل، كريس كارتر، سوزان كيسي، كيران تشهابريا، لورين تشايلد، كريس كليف، آن كليفز، تيم كليفز، جيني كولغان، كون كوغلن، بن كريستل، ديفيد كريستل، هيلاري كريستل، عبد الله الدباغ، بيتر ديل، ديانا دارك، امتياز داركار، مايكل دوبس، كارول آن دافي، كريستوفر إيدج، مارك إيفانز، هتون الفاسي، شون فاي وولف، ليزا فوكنر، ليز فينويك، سيباستيان فيتزيك، جوليان فلاناغان، مها قرقاش، سعيد عبد الله القرقاوي، محمد الغفلي، نجوم الغانم، الدكتور رفيعة غباش، إي. سي.جرايلينج ، سوزان غرينفيلد، خلف أحمد الحبتور، كريس هادفيلد، راشيل هاميلتون، أ.ف.هارولد، عبدالله علي حسن، كريس هوتون، كاتي هيكمان، فيكتوريا هيسلوب، ليليان فان ديرهوفن، بيترهوراشيك، جيل هورنبي، أنتوني هورويتز، كيكا هوتا، سوزان الحسيني، كرتيس جوبلينغ، بريان جونسون، جوليا جونسون، دوم جولي، أنابيل كانتاريا، أنابيل كارميل، غادة الكرمي، هالة كاظم، ليز كيناي، مي الخليفة، ميثاء الخياط، عادل خزام ، جيل لويس، جولي لويس، روبرت ليندسي، جوناثان لويد، أسماء هلال لوتاه، الدكتور حصة لوتاه،  كيت لورد براون، شكري المبخوت، هيلين ماكدونالد، سحر نجا محفوظ، جون مان، جوستين ماروزي، كلثم سالم عبد الله بن مسعود، فرانسيس ماثيو، مورنا ماكدونالد، جون ماكهيوقو، ألكسندر مكناب، كريستينا ميخا، ديفيد ميلينغ، جوناثان ميرز، آنشي مين، ماركو ميسيرولي ، الهنوف محمد، نورة محمد، آفشين مولوي، جافين مورتيمر، شهاب الدين المشرف، نادية النجار، ديفيد نيلد، غريس نيكولز، غارث نيكس، نورة النومان، فريا نورث، جون جوليوس نورويتش، كوركي بول، الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، سلطان القاسمي، إيان رانكين، فلورا ريس، علي أبو الريش، رغد الصافي، جون سامبسون، براندون ساندرسون، نادية صوالحة، طالب شاهين، بدرية الشامسي، دارن شان، فاطمة شرف الدين، هند شوفاني، جو سيمبسون، هولي سميل، تيم سبكتور، لورين سانت جون،محسن سليمان، ميرا سيال، حافظ أمان ثاني، جون تورود، إبراهيم أستادي، سيلينا ووكر، جيمس وترسون، تيمبرليك ويرتنبيكر، جو ويكس، مارشا وليامز، جاكلين ويلسون، حمور زيادة،

شعراء مجموعة  Poeticians ومجموعة PUNCH

هاجر عبد السلام، كريستين جان بلين، آن بريكين، فرح شمّا، دانا الدجاني، فرانك دولاغان، ماري دولاغان، دانابيل جوتيرز، جمال إقبال، علي خان.

المتحدثون
فهد المعمري، محمد عبيد، جورج ميتون، مريم إبراهيم، سحر مدني، نيتا بوشان.

الموضوعات
اشتملت الأنماط الأدبية لهذا العام على العالم العربي والهندسة المعمارية والأعمال التجارية والأعمال الروائية المعاصرة وأدب الجريمة والتشويق والغذاء والتغذية والنشر والتاريخ والروايات  التاريخية ورسومات الكتب والمذكرات والخيال العلمي والعلوم وتطوير الذات وشكسبير والمسرح والسينما.

أسمى آيات الشكر والعرفان لجميع الرعاة والداعمين

أقيمت فعاليات مهرجان طيران الإمارات للآداب بالتعاون مع العديد من المنظمات الراعية والداعمة، مما يسهم في نجاحاته المتوالية، ويتقدم الرعاةَ طيران الإمارات، الراعي الرسمي للمهرجان والشريك الرسمي، وهيئة دبي للثقافة والفنون، وهناك العديد من المؤسسات والهيئات الراعية والداعمة للفعاليات نتوجه لهم جميعا بأسمى آيات الشكر والعرفان.

قائمة الرعاة

طيران الإمارات (الراعي الرسمي) و هيئة دبي للثقافة والفنون (شريك)، بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من الرعاة والداعمين: بحسب الترتيب الأبجدي؛ “إكسبات ومن دوت كوم”،  ITP (شريك إعلامي)، إلمو (داعم)، أو. كاندي (داعم )، إينوفيشين (شريك إدارة الفعاليات)، بذور (داعم)، بلدية دبي (داعم)، بنك الإمارات دبي الوطني (راعي الأعمال المصرفية)، بوبل (داعم)، بوك وورم (داعم)، بي بي جي – بوسيبل (داعم)، بي بي جي- كوهن أند وولف (شريك العلاقات العامة)، تليغراف (الشريك الإعلامي الدولي)، جامعة زايد (الشريك الأكاديمي)، جامعة مردوخ (شريك جامعي)، الجائزة العالمية للرواية العربية (راعي)، جلف نيوز (شريك إعلامي)، جولات دبي السياحية (داعم)،  دار جامعة اكسفورد للطباعة والنشر (راعي مسابقة القصة)، دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي (راعي حكومي).

دبليو إتش سميث (متجر بيع الكتب المعتمد)، دبي آي 103.8 (شريك إعلامي)، دبي فستيفال سيتي (داعم)، دبي كلتشر آند كو (داعم)، دروينغ باي مي (داعم)، ذا ترايب (وكالة إعلان)، راندوم هاوس المملكة المتحدة (راعي الفرينج)، سكربتور (داعم)، سوق دبي الحرة (راعي فعاليات يوم كامل)، شبكة قنوات دبي (شريك إعلامي)، شيفرون (راعي كأس شيفرون للقرّاء)، عيادة الأسنان الأمريكية في دبي (راعي)، الفطيم (راعي ذهبي)، فندق الإنتركونتيننتال (مكان إقامة فعاليات المهرجان)، فيجن (الشريك الإعلامي الدولي)، قمة البرج (داعم)، كلية التقنية العليا (الشريك الأكاديمي)، كليك (مطور تطبيق الموبايل)، كوستا (راعي مناظرة كوستا)، المترجمون القانونيون – أبو ظبي (داعم)، المجلس الثقافي البريطاني (راعي)، مجموعة تعليم (راعي جائزة “تعليم” للشعر)، مركز الجليلة لثقافة الطفل (داعم)، مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث (راعي مسابقة قصيدة عن ظهر قلب)، مستر بن كستيوم كلوزت (داعم).

المسرح الرقمي (راعي)، المعهد الفرنسي (داعم)، تايم آوت للأطفال (شريك إعلامي)، المغامرات العربية (داعم)، المها (داعم)، مهرجان دبي السينمائي الدولي (داعم)، مهرجان كورال الشرق الأوسط (داعم)، مور ستيفنس (داعم)، مؤسسة خلف أحمد الحبتور (راعي جائزة الحبتور)، مؤسسة دبي للإعلام (شريك إعلامي)، مونتيغرابا (راعي مسابقة الأعمال الروائية الأولى)، نورتون روز فولبرايت (الشريك القانوني)، نوفو سينما (داعم)، نيويورك تايمز العالمية (شريك إعلامي)، هيئة الطرق والمواصلات (شريك النقل)، هيئة المعرفة والتنمية البشرية (شريك حكومي).

تجدون كافة المعلومات حول المسابقات والمستجدات على موقع مهرجان طيران الإمارات للآداب: www.emirateslitfest.com ، و على صفحاتنا على منصة التواصل الاجتماعي:

– الفيسبوك www.facebook.com/emirateslitfest

– تويتر www.twitter.com/emirateslitfest

-انستغرام www.twitter.com/emirateslitfest

– يوتيوب http://www.youtube.com/user/EmiratesLitFest

-انتهى-