“قصيــدة عن ظـــهر قلــب” مسابقة تحتفي بالشــعـر و تُثري عام القــراءة

Share on LinkedIn

10-03-2016

إعلان أسماء الفائزين بمسابقة مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث

دبي، 10 مارس 2016: أعلنت اليوم مؤسسة الإمارات للآداب عن أسماء الفائزين بمسابقة مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث(HHC). تحت عنوان “قصيدة عن ظهر قلب”، ضمن فعاليات مهرجان طيران الإمارات للآداب 2016. ولاقت مسابقة الإلقاء الشعري في اللغتين العربية والإنجليزية لهذه الدورة نجاحاً كبيراً حيث شاركت 70 مدرسة من جميع أنحاء منطقة الخليج العربي.

تقام المسابقة للسنة الثالثة على التوالي إذ أصبحت هذا العام إحدى ميزات المهرجان المميزة. اشتملت المنافسة على ثلاث جولات، حيث تابع 200 طالباً من الفائزين في الجولة الأولى، التي تم إجراءها ضمن كل مدرسة على حدة، طريقهم في التنافس على اللقب بعد تأهلهم إلى الدور نصف النهائي. ليتم بعد ذلك اختيار أفضل المؤدين من الطلاب من كل فئة عمرية للتنافس في التصفيات النهائية التي تقام ضمن فعاليات المهرجان.

ألقى المرشحون من الفئة العمرية ( 8-13) قصائد من اختيارهم، أما المشاركون من الفئة العمرية (14 -18) فقد كان عليهم اختيار قصائد من المنتخبات المقررة من قبل مهرجان طيران الإمارات للآداب ومركز حمدان بن محمد لإحياء التراث(HHC)، وقدم كل منهم شرحاً، لا يتجاوز 50 كلمة عن سبب اختياره للقصيدة التي ألقاها. وتسهم هذه المسابقة بشكلٍ كبير في دعم مبادرة عام القراءة، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تهدف إلى تشجيع الأجيال على المطالعة، وزرع حب المطالعة والقراءة في نفوسهم، وصولاً للارتقاء بفكر الأجيال القادمة وقادة المستقبل.

IMG_8127 (1024x584)

قيمت لجنة متخصصة الطلاب المشاركين وفقاً لسلاسة الإلقاء والبلاغة ومدى تمكّنهم من  تفسير قصائدهم التي تم اختيارها. وتولت لجنة منتدبة من مركز حمدان بن محمد للإحياء التراث مهمة تحكيم المشاركات باللغة العربية بينما قامت لجنة أخرى بتحكيم أداء الطلاب باللغة الإنجليزية مكونة من الشاعران الضليعان “هاري بيكر” و “أ.ف. هارولد”.

من جانبها ثمنت الدكتورة أمينة الظاهري، مدير إدارة البحوث والدراسات، في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث جهود مهرجان طيران الإمارات للآداب في تنظيم هذه الدورة من المسابقة على أتم وجه، وقالت “نحن سعداء بالدعم الذي نقدمه في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث لإحياء هذه التظاهرة الثقافية في تعاون مثمر للعام الثالث، لكونها مساهمة فعالة تكلل أهداف المركز من حيث دعم ونشر التراث الثقافي غير المادي للدولة والمتمثل في الشعر بشقيه النبطي والفصيح ونقله إلى الأجيال الجديدة. ونتمنى لهذا المهرجان المزيد من النجاح آملين أن يستقطب أعداداً أكبر من الطلاب في الدورات المقبلة”.

وأشادت السيدة إيزبيل أبو الهول، الرئيسة التنفيذية لمؤسسة الإمارات للآداب، ومديرة مهرجان طيران الإمارات للآداب، بالمسابقة وأشارت إلى “أن الاستماع إلى الجيل الواعد من الشعراء تجربة مذهلة بالفعل، لا سيما أن المشاركين من الطلاب نجحوا بجدارة في أسر قلوب الحاضرين من خلال المستوى الرفيع مما قدموه من شعر ومشاركات وأدائهم الإستثنائي الذي أبهر الجميع”.

وعبرت أبوالهول عن بالغ شكرها وامتنانها لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، لإتاحته الفرصة لطلبة مدارس الإمارات لتنمية مهارة القراءة والاستمتاع بالشعر والمحافظة على أسلوب إلقاء الشعر التقليدي. وأكَّدت أن مهرجان طيران الإمارات للآداب يتطلع لمواصلة العمل مع مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث من أجل تعزيز ثقافة المطالعة والشعر لدى الأجيال القادمة في دولة الإمارات”.

جوائز الفئة العمرية ( 14-18 )

أفضل أداء للشعر الإنجليزي:

براجيت سينغ
أفضل أداء للشعر النبطي:

المركز الأول: سلامة محمود رشيد

المركز الثاني: هند محسن المرزوقي

المركز الثالث: عائشة عبدالله الحاج

أفضل أداء للشعر العربي الفصيح:

المركز الأول: راوية اللقيس

المركز الثاني: شهد جمال

المركز الثالث: شماء مروان الزرعوني

جوائز الفئة العمرية ( 8- 13)

أفضل أداء للشعر الإنجليزي:

غوري كيشور

أفضل أداء للشعر النبطي:

المركز الأول: حصة جاسم

المركز الثاني: هند عبيد المهيري

المركز الثالث: خالد أحمد الشيخ

المركز الثالث مكرر: أسماء أحمد خلفان السويدي

أفضل أداء للشعر العربي الفصيح:

المركز الأول: لارا زيد قاسم

المركز الثاني: جاد مطر

المركز الثالث: رواء إسماعيل زينو

ومواقع التواصل الاجتماعي واليوتيوب:لمزيد من التفاصيل عن المهرجان والمسابقات وللتعرف على كافة المستجدات، يرجى متابعتنا على موقع المهرجان: www.emirateslitfest.com

(www.facebook.com/emirateslitfest)

(www.twitter.com/emirateslitfest) ،(http://instagram.com/EmiratesLitFest)

(http://www.youtube.com/user/EmiratesLitFest)

انتهى