سليمان البسام

Share on LinkedIn

مخرج مسرحي وكاتب كويتي، ولد عام 1972. حصل على شهادة الماجستير في الفلسفة والأدب الإنجليزي، وتخرج من جامعة أدنبرا في العام 1994؛ عمل مساعد مخرج في أحد أهم المسارح الفنية في بريطانيا.

أسس أول فرقة مسرحية باسم “زووام” في العام 1996، وكان أعضاؤها من البريطانيين، عاد في العام 1997 إلى الكويت، وقدم أعماله المسرحية التي بدأ بها في لندن، وأسس مسرح البسام ابتداء من العام 2002. نُشرت مسرحياته في مختلف اللغات، وتدرس أعماله في مناهج التعليم العالي في جامعات الولايات المتحدة الأمريكية والشرق الأوسط، وينتج الأعمال باللغتين العربية والإنجليزية.

أخرج وأنتج عدداً كبيراُ من الأعمال المسرحية مثل “هاملت”، “كل إنسان”، “المقايضة”، “ذوبان الجليد”، “اللعبة الكبرى”، “هاملت في الكويت”، “ماكبث تحت فانوس 60 وات”، “ريتشارد الثالث: مأساة معربة”، “مرآة الأمراء – أو كليلة ودمنة”.

 حاز على جائزة النقاد الأولى من مهرجان أدنبرة عام 2002، عن عمله في قمة هاملت ( في مهرجان طوكيو الدولي للفنون- اليابان) وعلى جائزة أفضل مخرج، وأفضل عرض في مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي عام 2002، وعلى جائزة الفنون الوطنية الكويتية، وجائزة أفضل عمل متكامل في مهرجان الخليج لمسرح الشباب، في العام 2003، و جائزة الدولة التشجيعية، عام 2004، من المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، وتم اختياره شخصية العام، في مجال المسرح في 2004، من قبل رابطة الأدباء في الكويت، إضافة للعديد من الجوائز الأخرى.

 عرض أعماله في عدة مهرجانات دولية، وفي العديد من العواصم والمدن العالمية، وهو في ترحل دائم لعرض أعماله المسرحية الناجحة.

دعي البسام عام 2013، لإنتاج  مسرحية سعد الله ونوس، ” طقوس الإشارات والتحولات”  للمسرح الكوميدي الفرنسي في باريس، ومسرح مرسيليا.

وتشمل مشاريعه المستقبلية “رثاء أور” في متحف اللوفر في باريس، ومسرحية جديدة بعنوان “محطة البنزين”.

.يعيش البسام حالياً بين باريس والكويت