مارشا ويليامز

Share on LinkedIn

Archies-War-pb

طورت مارشا ويليامز أسلوبها المميز في الكتابة، من خلال الرسائل المصورة، التي كانت ترسلها من المدرسة الداخلية إلى والديها في الخارج. وهي الآن تقوم برسم إصداراتها الخاصة الشهيرة للعديد من  أعمال الأدب الكلاسيكي ضمن عناوين مثل، “الأساطير اليونانية” و”مسرحيات ويليام شكسبير”.

كان لوالدها الكاتب المسرحي، ومدير المسرح، ووالدتها الكاتبة دور كبير في غرس حب الكتابة في نفسها. أما بالنسبة لموهبتها في الرسم، فهي مَلَكة أصيلة، ولم تتلق أي تدريب في مجال الرسم أو الفنون، إلا بعد انضمامها للجامعة لدراسة الرسم بالألوان المائية.

عملت وليمز معلمة حضانة، وهو ما طور لديها فن رواية القصص للأطفال، ثم انضمت لكلية ريتشموند لدراسة الرسم بالألوان المائية، بعد اتمام الدراسة، أقامت عدة معارض محلية ناجحة، قبل أن تبدأ حياتها المهنية الناجحة في مجال النشر.

ألفت “وليامز” العديد من الكتب المصورة منذ أن نشرت كتاب “عيد الميلاد لأول” عام 1987، الذي يحوي العديد من القصص الكلاسيكية – مثل  ”سفينة نوح”، و”دون كيشوت”، التي اتخذت نمط الرسوم المتحركة.

تفضل الرسم بالألوان المائية، وترى “أن طبيعة الألوان المائية تجعلها من أكثر الوسائل تعبيراً ومتعة”.