هولي سميل

Share on LinkedIn

Holly-Smale-Geek-Girl

بدأ شغف “هولي سميل” بالكتابة منذ سن الخامسة  وواصلت هوايتها حتى غدت عملها الرئيسي، اشتهر لها أربعة كتب هي “الفتاة المهوسة”، و” Model Misfitو”الصورة المثالية”    ” وكل ما يلمع” التي نُشرت عام 2015، وتبعتها قصة المراهقة الغريبة “هارييت مانرز” ومن المخطط أن تصدر كتابين آخرين في ذات السلسلة.

اكتشفت أحد أكبر وكالات عرض الأزياء، بشكل غير متوقع، سميل في عمر الــ 15، وقد أمضت عامين متتاليين في مهنة عرض الأزياء في حرج وانزعاج.

عندما تخرجت من جامعة بريستول بدرجة بكالوريوس في آداب اللغة الإنجليزية، ثم درجة الماجستير في شكسبير، تخلت عن عرض الأزياء وأصبحت تهتم بالكتابة.

ألهمتها تجربتها في عرض الأزياء في سن المراهقة معاناتها من ” الاستقواء” لكتابة “الفتاة المهوسة”، وقد اعتبرت تلك الرواية من أفضل الأعمال الروائية للمراهقين وحققت نجاحاً كبيراً في المملكة المتحدة عام 2013. و رُشحت لعدد من الجوائز الكبيرة، مثل جائزة “Roald Dahl” وجائزة “Branford Boase”، ورُشحت إلى جائزة ” Queen of Teen”، وحصلت على جائزة الأطفال والمراهقين، وجائزة “ووتر ستون” لكتب الأطفال عن الفئتين 11 و14.