ديانا دارك

Share on LinkedIn

my-house-in-damascus

بدأت ديانا دارك مسيرتها في مكاتب الاتصالات الحكومية البريطانية في شلتنهام، وقد ركزت اهتمامها في منطقة الشرق الأوسط، وخلال 30 عاماً ألفت 16 دليلاً مذهلاً عن المنطقة، مثل دليل برات لسوريا وشرق تركيا وعُمان، وأصبحت مرجعاً للعديد من المناطق، مثل سوريا، وهي الكاتبة المعتمدة لدى العديد من الصحف البريطانية.

اشترت عام 2005 منزل شبه مهجور في دمشق القديمة وأمضت 3 أعوام في ترميمه بمساعدة حرفيين سوريين. وقد توطدت علاقتها بدمشق وأصبح بيتها في سوريا ملجأ للأصدقاء المهجرين منذ أيلول عام 2012

عادت إلى سوريا في السنوات الأخيرة أكثر من 6 مرات، وهي تعمل بكل إصرار وحماس من أجل مساعدة السوريين.

وصف الملحق الأدبي في التايمز كتابها الجديد “بيتي في دمشق” بأنه من أفضل كتب أدب الرحلات التي تتمتع بإيقاع الرواية الشيقة، وبشمولية تاريخية موسعة تقدم المعلومات القيمة عن سوريا وعن العرب، ولغتهم وعاداتهم وعن الفنون والعمارة الإسلامية، والكثير من المعلومات الثرية الأخرى.