أوسكار كامبل

Share on LinkedIn

دأب أوسكار كامبل على مراقبة الطيور من على دراجتة الهوائية، منذ  سن مبكرة على شواطئ بحيرة لوك ناي في أيرلندا الشمالية، وأصبح عالم الطيور شغفة الأول، حتى أنه  ترحل في القارات السبع سعياً وراء الطيور ودراسة سلوكها وحياتها، ومن الأماكن المفضلة لديه دونيجال، عُمان، وجبال الهيمالايا، وأي مكان به قارب، وجليد طاف.

يعيش كامبل في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ سبتمبر 2006، وفي عام 2013، حاز على جائزة مبارك بن محمد للتاريخ الطبيعي، تقديراً لجهودة في التوثيق و المحافظة على الطيور في دولة الإمارات العربية المتحدة.

يترأس كامبل لجنة سجلات طيور الإمارات ويحاضر عن الطيور في محافل عديدة في دولة الإمارات وينشر العديد من أبحاثه ودراساته  في العديد من الدوريات العلمية المحلية والدولية.
عندما لا يراقب الطيور، يقضي وقته في المطالعة في مجال التاريخ الطبيعي،  والاستماع إلى الموسيقى، وممارسة الرياضة، وتدريس الكيمياء.